Header Ads

قصص نجاح نساء مطلقات قصة فريدة الحلم اصبح حقيقة

 كثيرة هي المواقف التي نمر بها في حياتنا وتسبب لنا الاذى و الالم ، ولكن ما الفائدة ان جعلنا هذا الحزن يغزو قلوبنا ، في الواقع الحياة صعبة وتحتاج الى انسان مقاتل لديه الثقة في النفس والاصرار بان باستطاعته النجاح مهما كانت الظروف ، في كثير من الاحيان تعلمنا الحياة دروسا هذه الدروس علينا ان نتعلمها جيدا حتى لا نكرر الخطأ مرتين ، من ضمن المواقف التي قد تتعرض لها اي انسانة هي الطلاق ، لماذا ينظر الجميع الى الطلاق على انه عيب على المرأة ؟

 فقد يكون الرجل هو السبب ، موعدنا اليوم مع قصص نجاح مطلقات قصة فريدة الحلم اصبح حقيقة ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

قصة فريدة الحلم اصبح حقيقة

 

اسمي فريدة انا طالبة جامعية ، احب كثيرا مجال تصميم الازياء فحلمي الذي اسعى الى تحقيقه هو ان اصبح واحدة من اشهر مصممات الازياء ليس في الوطن العربي فقط بل في العالم بأسره ، على الرغم من ان الكثير من اصدقائي يسخرن مني ويعتبرون ان هذا الحلم صعب المنال بل انه من المستحيل ان اتمكن من تحقيقه الا ان حديثهم لم يُنقص من عزيمتي او ارادتي ، فثقتي في نفسي كبيرة فضلا عن ان والداي يشجعانني دائما بان اعمل في المجال الذي احبه ، والداي في الحقيقة هما اكبر داعم لي ، ليس فقط فيما يتعلق بحلمي بل في الحياة بشكل عام.

تخرجت من الجامعة وبدأت العمل لدى احدى مصممات الازياء المعروفات ، كنت ارغب في البداية تعلم المهنة من اساسها ، كنت قد اتخذت القرار بان اظل اعمل لدى هذه المصممة قرابة العام ومن ثم اتخذ خطوتي التالية وهي البدء في تصميم الازياء بافكاري انا ، خلال عملي تعرفت على شاب اسمه مازن ، مازن شاب يكبرني بخمسة اعوام ، التحق مازن بالعمل قبلي بحوالي 3 اشهر فقط ولذلك كنت انا وهو الموظفين الجديدين ، تعرفت على مازن وكان يبدو عليه انه شاب طيب ولكنه كان قليل الكلام.

مع الوقت تعمقت صداقتنا وتحولت هذه الصداقة الى اعجاب ، بعد مرور 6 اشهر من تعرفي على مازن اتى الي واعترف لي بانه يحبني ، لم يكن هذا فقط ما اخبرني به مازن بل انه رغب في زيارة منزلنا ومقابلة والدي وطلب يدي منه ، لاني كنت ارى في مازن الشاب الطيب الذي سوف يرعاني وافقت ، تمت الخطبة والتي اتفقنا ان تكون سنة واحدة فقط ، في الواقع قررت ان اؤجل حلمي قليلا وان استمر في العمل مع مصممة الازياء لاني كنت احتاج المال ، كنت اساعد والدي في تجهيز الشقة التي سوف اسكن بها مع مازن.

مرت الايام سريعا و تزوجت انا مازن ، كانت حياتنا مثالية السنة الاولى ، في السنة الثانية حدث الامر الذي غير حياتي للابد ، تمت ترقيتي في العمل من قبل مصممة الازياء اما مازن فظل كما هو ، هذا الشيء اغضب مازن كثيرا ولكني كنت دائما ما احاول تهدأته ، مر هذا الموقف بسلام ولكن الامور عادت الى نقطة البداية عندما اخبرت مازن عن رغبتي في عمل مشروعي الخاص وهو تصميم الازياء ، لم يجعلني مازن اكمل حديثي حتى انهال علي بابشع الالفاظ واصفا اياي باني لا احترمه واني الآن اشعر بالتكبر لاني حصلت على تلك الترقية.

 

قصص مؤثرة
قصص عن نجاح نساء مطلقات

 

تغيرت معاملة مازن معي منذ ذلك الحين ولم تعد الى سابق عهدها ابدا ، لا اكذب عليكم كنت ارى نفسي اغرق فانا غير قادرة على تحسين علاقتي بمازن او حتى البدء في حلمي ، في النهاية تم الاتفاق بيني وبين مازن على الطلاق ، شعرت بالحزن الشديد و دخلت في حالة من الاكتئاب ، امتنعت عن الذهاب الى العمل وجلست لوحدي في غرفتي ابكي طوال الليل ، كانت لدي جارة اعتبرها مثل شقيقتي اسمها نهلة ، كانت نهلة تأتي لزيارتي كل يوم من اجل الاطمئنان علي ، كانت نهلة تحاول جاهدة التخفيف عني ولكن الحزن كان يملئ قلبي.

بمرور الوقت بدأت حالة الحزن تختفي ومع تشجيع نهلة قررت ان اعود الى العمل ، عندما اصبحت اخرج الى العمل واعود الى المنزل تغيرت حالة الحزن داخلي وكنت اقول في نفسي ان حياتي مع مازن لم تكن تلك الحياة التي اتمناها و انتظرها ، ما كان يحزنني في الحقيقة هو نظرة الجميع الي ، انا الآن فتاة مطلقة ، كنت اسأل نفسي دائما : لماذا ينظر الجميع الى المطلقة على انها امرأة فاشلة ؟ ، قررت عدم الالتفات لنظرات المحيطين بي و التركيز على حلمي المستقبلي ، بدأت ارسم حلمي واحققه على ارض الواقع. 

قمت باستئجار شقة صغيرة لكي اصمم بها الازياء ، صبحت اشارك بتصاميمي في بعض المعارض الصغيرة ، مع الوقت اصبح لدي متابعين ، انهالت علي العروض من اجل تصميم الازياء ، بعد مرور عام واحد فقط اصبحت معروفة بتصميم الازياء في جميع انحاء البلاد ، لم يقف نجاحي عند هذا الحد بل استمر نجاحي خارج حدود البلاد فقد تمت دعوتي لحضور اكبر معرض لعرض الازياء في باريس والتي يطلق عليها عاصمة الموضة ، اصبحت معروفة عالميا واصبحت ازيائي منتشرة في كل البلاد ، حينها شعرت بان حلمي تحقق وانه مهما كان حجم الصعوبات علينا ان نواجهها ونتغلب عليها.

No comments

Powered by Blogger.